البطريرك برثلماوس
 

الكنائس الشبه مستقلة (التابعة للبطريركية المسكونية)

كنيسة فنلندا

نشأت كنيسة فنلندا ككنيسة شبه مستقلة في سنة 1923 بقرار مجمعي للبطريركية المسكونية (القسطنطينية) وبهذا القرار توحدت جميع المؤسسات الأرثوذكسية الفنلندية تحت أسم رئاسة الأسقفية الأرثوذكسية في فنلندا، وفي الأول من شباط 1972، وبقرار مجمعي للبطريركية المسكونية تم ترفيع أسقفي الكنيسة الفنلندية من مرتبة أسقف إلى مرتبة متروبوليت، يرأس كنيسة فنلندا في وقتنا الحاضر رئيس الأساقفة ليون، تشتمل الكنيسة حالياً على ميتروبوليتين وأسقف واحد و66 رعية وديرين.

كنيسة أستونيا

أنشأت الكنيسة الأستونية الأرثوذكسية شبه المستقلة في سنة 1923 بقرار مجمعي للبطريركية المسكونية (القسطنطينية) وبعد الحرب العالمية الثانية تم ضم أستونيا للإتحاد السوفيتي وبذلك ضمت الكنيسة الأستونية دون رغبتها ورغبة البطريركية المسكونية لبطريركية موسكو، وفي سنة 1996 أعيد تفعيل نظام الكنيسة السابق للكنيسة الإستونية، وبعدها انتخب مجمع القسطنطينية المتروبوليت استفانوس لمتروبولية مدينة تالين وسائر إستونيا، تشتمل الكنيسة حالياً على 20 كاهن و4 شمامسة و60 رعية.

من أهم مشاريع القديس فوتيوس بطريرك القسطنطينية كان التبشير.

في أواسط القرن التاسع و في عهد الأمبراطور ميخائيل الثالث ارسل الأخوين من تسالونيك القديس كيريلوس (827-869) و ميثوذيوس (815-884) للتبشير في بلاد السلاف (مورافيا)، يطلق عليهما في يومنا هذا التشيك و سلوفاكيا و جزء من بولندا،(ميسيا) التي يطلق عليها في يومنا هذا صربيا و اجزاء من يوغسلافيا السابقة و بلغاريا.وهكذا انتشرت المسيحية في أروبا الشرقية والبلقان.لم يكن مشروع القديسان معادلي الرسل كيريلوس و ميثوذيوس مشروع تبشيري فقط بل ثقافي أيضاً،لم توجد لغة مكتوبة للغة السلافية القديمة، حيث وضعا الأحرف الأبجدية التي حملت أسم القديس كيريلوس (كيريليك)،التي كانت هي الأساس التي بنيت عليها جميع اللغات السلافية الحديثة،و هذان القديسان ترجما أول كتب كنائسية بهذه اللغة(الأنجيل والرسائل والمزامير). وكانت الكتب هذه أول أثر تذكاري لحضارة الشعوب السلافية أوروبا الشرقية. هذا المشروع اكمله تلاميذهم القديس كليمنت، والقديس ناؤوم وغيرهم .

جميع هذه المناطق كانت تابعة روحياً للبطريركية المسكونية في القسطنطينية،وبعد اتمامها للشروط الروحية حسب قوانين الكنيسة، أصبحت كنائس مستقلة وبعضها ارتقت الى درجة بطريركية.